البلوك تشين.. ايجابيات وحلول لمستقبل اقتصادي

بلوك تشين.. المصطلح الالكتروني الرائج حديثاً في أيامنا هذه وخاصة في الأوساط الاقتصادية الالكترونية وبكل ما بتعلق بالأسواق المالية حيث يعتبر الأكثر مصداقية والأسهل بل الأسرع كذلك, بعيداً عن العمولات الكبيرة وسيطرة البنوك خاصة فيما بتعلق بأمور الحوالات المالية المستعجلة مهما كانت المسافة بين المرسل والمستقبل!!

ما هو الهدف من تقنية البلوك تشين و ما الغاية من وجودها؟

يعتمد عالمنا الاقتصادي على البنوك المحلية والعالمية بشكل أساسي حيث تتجمع فيه معلومات هائلة عن أصحاب الأرصدة ومعلوماتهم الخاصة ما يعرضهم للخطر في حال اختراق أي نقطة بسبب النظم المركزية Centralization. التي تتبعها هذه البنوك.

 بالتالي هذا ما يسمى بالعالم الممركز Centralized World حيث هنالك دائما سلطة مركزية أو منظمة يتم تعيينها بتكون الوسيط رئيسي في إطار تنفيذ وتشغيل اي عملية او في أطار اتخاذ اي قرار او حكم.

إن مناقشة ايجابيات وسلبيات السلطة والحكم المركزي هو بحث ضخم بحد ذاته. ولكن من مما لاشك فيه أن نظام المركزية والمؤسسات الممركزة تتسم بالعديد من السلبيات وهو بالتحديد ما تهدف هذه تقنية (تقنية البلوك تشين) لتغيره.

 للمزيد من المعلومات انظر المقال التالي: كيف تعمل تقنية البلوك تشين على لامركزة العالم How is Blockchain Technology decentralizing the world?

أهمية البلوك تشين والحلول التي تقدمها؟

هذه التقنية تمكنت من إلغاء المركزية Centralization أي أن البيانات المالية لم تعد توجد في مكان واحد و تحت إدارة واحدة, بل أصبحت موضوعة على دفتر حسابات مفتوح و موزع Open Distributed Ledger و بالتالي: يمكن لجميع الأشخاص الإطلاع عليه أي تحويل مالي يحدث ضمن دفتر الحسابات Ledger يصبح عاماً و متاحاً للكل Public و كذلك جميع الأحداث الماضية من تحويلات و تغيرات و أرصدة مالية تصبح ثابتة و غير قابلة للتغير, و للتوضيح فلنفترض مثلاً أنA كان لديه 100$ من ثم حول ل B $50, فأصبح ما يملكه A و B أحداث ماضية ثابتة ولا يمكن لأحد التلاعب بها. هذا يلخص ثلاث مزايا لتقنية البلوك تشين>>

البلوك تشين.. المزايا الأساسية الأهم:

  • الشفافية Transparency حيث أن دفتر الحسابات أو السجلات المالية معممة ويمكن لأي شخص الاطلاع عليها وتدقيقها مما يضفي طابع الشفافية والثقة على هـذه المعاملات
  • عدم إمكانية تغير التاريخ (الثبات) (Irreversible (immutable حيث من غير الممكن تعديل أو تغير أي شيء على السجل بعد أن تم تثبيته ولهذه الأسباب توصف تسجيلات البلوك تشين باللامعاكسة
  • عدم قابلية الإختراق hack-proof إن عملية اختراق سجلات البلوك تشين أشبه بالمستحيلة وقد تتطلب قدرات حاسوبية خيالية لتنفيذيها مما يجعل هـذه التحويلات المالية أو السجلات مضادة للاختراق.

وهنا لابد من التذكير أن أي تحويل يتم عن طريق البنوك يأخذ البنك عليه عمولة, و قد قدرت أرباح البنوك ب 15-20 بليون دولار, أما في حين تمت الحوالة عن طريق البلوك تشين فإن هذا يوفر على صاحب الحوالة عمولة كبيرة نسبياً مقارنة مع المبلغ البسيط الذي يتم دفعه عند التحويل عن طريق البلوك تشين.. علماً أن هذا المبلغ يتم توزيعه على طبقة أكبر من المجتمع (-هذه الطبقة هي العناصر التي تقوم بإجراء التحويل سيتم الشرح عنها لاحقا)- و يعتقد البعض أن ذلك يحقق شيء من العدالة. في عصر السرعة و التكنولوجيا المتطورة بشكل كبير حيث أصبح بالإمكان إجراء تحويل مالي من أمريكا لتركيا خلال دقائق عن طريق البلوك تشين في حين اذا أردت إجراء نفس التحويل عن طريق بنك أو شركة حوالة فإن ذلك قد يستغرق 3 أيام أو اكثر. ما يستدعي الكثير من الوقت المهدور

هل من سلبيات وسيئات للبلوك تشين؟

على الرغم من الصعوبة الكبيرة للإختراق كما وضحنا سابقا إلى أنه لا يوجد شيء آمن 100% مع التأكيد أن امكانية إختراقها شبه مستحيلة.

إن هذه التقنية ذات إنتشار واسع و لكن حتى الآن هناك بعض الدول التي تمنع تداولها و بالتالي فإذا أردت التداول عن طريق هذه التقنية ستواجهك بعض الصعوبات و خاصة في حال كانت أحد الدول التي تهمك لم تسمح بعد بتقنية البلوك تشين بعد.

عند إجراء اي تحويل مالي عن طريق البلوك تشين لا يمكن إتمام التحويل بعملتك المحلية بل يجب تحويل من عملتك إلى عملات رقمية, أحد هذه العملات و أشهرها هي البتكوين Bitcoin هذه العملة يمكن أن تتعرض لإنهيار كبير في غضون ثواني لتخسر جزء كبير من قيمتها في حال تم التلاعب بالسوق و اختراقه و لكن احتمال حدوث ذلك مستبعد لحد كبير. و لفهم هذه النقطة أكثر نعلم أن العملات الحقيقية المادية تتحدد قيمتها من الدول الداعمة لها أما البتكوين فليس هناك بنك محدد أو دولة تدعمها و يمكن اعتبارها بيانات مخزنة في حواسيب و سيرفرات موزعة حول العالم, فإذا قام احدهم بإختراق أحد سيرفرات شركة تملك مقداراَ كبيراَ من البتكوين و استبدله Exchange إلى دولار أو اي عملة أخرى, يمكن أن يؤدي ذلك إلى إنخفاض كبير في قيمة العملة.

نظرة عن تاريخ و حاضر البلوك تشين:

في حال زرت الموقع الخاص ب البلوك تشين blockchain.info يمكنك متابعة الصفحة الرئيسية لترى مقدار الحوالات التي تمت خلال 24 ساعة و هي تتجاوز 200 ألف حوالة و هو عدد حيث تتم بعملة واحدة و هي البتكوين ما يؤكد مدى انتشارها و ثقة العالم فيها و استخدامها بشكل دوري. كما يمكن يمكن الإطلاع على التطور الإقتصادي للبتكوين ففي غضون سنة واحدة ارتفعت قيمتها 5 أضعاف من 600$ لعملة واحدة من البتكوين ل 2469$ و هو تطور كبير و قيمة ضخمة لهذه العملة. و هناك العديد من الشركات التي تتعامل ب البتكوين منها شركة طيران و شركة Gyft.com لقسائم الشراء و أحد أكبر الشركات Microsoft.com .

مستقبل تقنية البلوك تشين:

قد أكدت الإحصائيات و المعلومات التي تشير إلى قناعة بعض الشركات و البنوك التامة بهذه التقنية و سعيهم للدخول في عالم البلوك تشين و منها:

  • وظفت شركة IBM في حدود 1000 موظف ليعملوا على مشروع يتعلق بتقنية البلوك تشين مما يبين مدى إيمان هذه الشركة العملاقة بتقنية البلوك تشين و تطورها الكبير
  • قد يبلغ مقدار التداول في البلوك تشين بحدود 600 مليون دولار خلال 24 ساعة كما يمكن الإطلاع عليه في الموقع info
  • بعض البنوك بدأت تبحث عن طرق لإعتناق تقنية البلوك تشين حتى تضمن وجودها في المستقبل و ذلك مع الحفاظ على شفافية البلوك تشين و عدم المساس بلا مركزيتها, فالبنوك ستكون مساهمة بتطوير هذه التقنية لاغير , و من هذه البنوك:

Barclays البنك العالمي البريطاني.. حيث أعلن عن خطط لتجريب تقنية البتكوين UBS السويسري أعلن عن فتح مختبر للبحث في تقنية البلوك تشين و هكذا نجد أن تقنية البلوك تشين ستبقى و تتطور مع الوقت و بفضل شركات و بنوك عالمية ربما يوما ما ستصبح متاحة و تستفيد شرائح المجتمع الاقتصادي كافة منها في القريب العاجل.

Shares