أن مفهوم اللامركزية هو من اهم المفاهيم التي يتم تداولها بشكل متكرر ودوري في عصرنا الحالي وخصوصا في عالم العملات الرقمية والبلوك تشين. في هذا المقال سوف نناقش مفهوم اللامركزية وكيف يتم تجسيدها من خلال تقنية بلوك تشين.

مفهوم اللامركزية Decentralization

وفقا لويكيبيديا، تعرف اللامركزية بأنها درجة عدم تركيز السلطة، أي تشتت السلطة وتوزيعها بين الأشخاص والمستويات الإدارية المختلفة في المنظمة أو على مستوى الدولة. في عالم العملات الرقمية٬ الشبكة اللامركزية هي عبارة عن شبكة لا تعتمد في عملها او ادارتها على طرف ثالث او وسيط. وانما يتم تشغيلها وادارتها عن طريق مستخدمين الشبكة. هذا النوع من الشبكات يدعى شبكات الند للند per-to-per network حيث كل مستخدم للشبكة يتواصل مع اي مستخدم اخر بدون طلب اذن او الحاجة لأي طرف اخر. هذا النوع من الشبكات يتسم بانه منيع وحصين ضد الاختراقات حيث انه لا يوجد كيان واحد إذا تم اختراقه يستطيع المخترق السيطرة على الشبكة والتلاعب بها. لفهم اللامركزية بشكل اوضح، دعنا نقارن المركزية باللامركزية

centralized Decentralized

و نلاحظ أن المخطط السابق يبين الفرق بين المركزية (إلى اليسار) و نجد أنها تتمتع بوجود نقطة تتشعب منها جميع الفروع و هذه النقطة هي عبارة عن السيرفر الرئيسي في شركة ما و يحوي هذا السيرفر جميع معلومات الشركة و لايوجد اي موقع آخر يحمل هذه المعلومات سواء كانت حواسيب فرعية ضمن الشركة و كذلك يتمتع السيرفر الرئيسي بكافة الصلاحيات (الحذف, التعديل, الإضافة) دون غيره.

بينما في المخطط اليميني يأتي مفهوم اللامركزية ليفتت الكيان الموحد إلى عدة كيانات لايحكمها شخص او منظمة واحدة بل هي عبارة عن نقاط كل منها يحوي نفس المعلومات و نفس الصلاحيات و يمكن إعتبار هذه النقاط مثل أعضاء مجلس إدارة منظمة (Board Members) حيث جميع هؤلاء الأعضاء يملكون كافة المعلومات عن المنظمة و القدرة على إحداث تغير.

هناك ثلاث أنواع لل(لا)مركزية و يمكن عن طريق شرحها فهم اللامركزية بشكل أفضل:

ال(لا)مركزية المعمارية Architectural (de)centralization:

المعمارية هنا تعني التوزيع المادي للمعلومات و البيانات سواء كان التوزيع على أماكن أو أجهزة أو أشخاص و اتصافها بالمركزية يعني ان مكان واحد فقط يحوي جميع المعلومات دون غيره, أما باللامركزية المعمارية فيتم التوزيع على عدد هائل من العناصر مما يوفر ميزات كبيرة منها زيادة مقدار التساهل مع الفشل كما سنرى لاحقا.

ال(لا)مركزية السياسية Political (de)centralization:

المقصود بالمركزية السياسية تركيز السلطة الإدارية في يد رجال السلطة المركزية وفي يد تابعيهم مع خضوعهم للسلطة الرئاسية. وهنا نلاحظ الارتباط بالنوع الأول و هو ال(لا)مركزية المعمارية, فإذا كانت هناك عدة أماكن تحوي نفس المعلومات فمن يتحكم بهذه الأماكن؟ مبدأ التحكم هو ما نعنيه بالجانب السياسي لل(لا)مركزية, في اللامركزية السياسية يتم توزيع صلاحيات التحكم و التعديل على عدة أشخاص و ذلك لمنع سيطرة اي شخص او طرف على السلطة.

ال(لا)مركزية المنطقية Logical (de)centralization:

على الرغم من إمكانية توزيع المعلومات على عدة أماكن و إعطاء صلاحيات التحكم لعدة أشخاص إلا أن هذه المعلومات يمكن ان تشكل نظام واحد لنقل مثلا انها تمثل جسم الإنسان لا يمكن تقسيمه فهو عبارة عن كتلة واحدة متكاملة لايمكن لقسم أن يعيش دون الآخر و هذا ما نعنيه بالمركزية المنطقية أما اللامركزية فهي إمكانية فصل النظام عن بعضه و استمراره بالعمل دون اي مشكلة و سنجد أمثلة في الفقرة التالية عن هذه الأنواع.

نوضح ما سبق عن طريق الرسم البياني التالي:

  • الشركات التقليدية تكون ممركزة معمارياً ( يوجد سيرفر واحد فقط رئيسي) و ممركزة سياسياً ( مالك الشركة أو المدير التنفيذي يتحكم بهذا السيرفر ) و ممركزة منطقية حيث لا يمكن أن تنقس الشركة إلى قسمان فهي عبارة عن وحدة متكاملة
  • بمقارنة القانون المدني Civil Lawمع الأعراف Common Lawنجد أن القانون المدني يُألفه منظمة حكومية واحدة بينما الأعراف تُخلق من قبل المجتمع ككل, و نجد ان كلاهما يتمتع بلامركزية معماريه حيث ينفذ القانون المدني من قبل محاكم موزعة على كافة البلد أما الأعراف فتكون موزعة على كافة أفراد المجتمع فتكون لامركزيتها المعمارية أوسع, وكلاهما ممركز منطقيا حيث لا يمكن الإستغناء عن أحد القوانين أو تقسيمه إلى قسمين
  • نذكر مثال واحد يتمتع بلامركزية المطلقة و هو التورنت BitTorrent حيث لا يوجد شخص واحد يتحكم بهذه الشبكة بل عبارة عن موزعين ( مواقع التحميل عن طريق التورنت) و مستخدمين, و لايوجد مكان واحد توجد فيه كافة الملفات و يتم التحميل منه بل يتم تبادل المعلومات بين المستخدمين (مستخدمين مرسلين Seeders, مستخدمين مستقبلين Peers), ولا يشكل كتلة واحدة غير قابلة للتجزيء إنما عدة كتل مبعثرة حول العالم.
  • تأتي البلوك تشين هنا لتأخذ مكانها بحيث تكون ممركزة منطقيا فقط لأنها تشكل نظام أقتصادي واحد حول العالم غير قابل للتجزيء, ولكنها غير ممركزة سياسيا لا يتحكم بها شخص واحد و غير ممركزة معماريا لا تتجمع في مكان واحد. ولكن هذا التمركز المنطقي يصفه الكثيرون بأنه جيد لأنه يوفر بيئة واحدة مركزية.

لقد وجد هذا المفهوم ليساعد العالم على التقدم في مجالات عديدة كانت تواجه إعاقة كبيرة عند التعامل مع نظام مركزي تقليدي, فشكلت اللامركزية نقطة تحول كبيرة تم التغلب من خلالها على العديد من المشاكل عن طريق ما تتمتع به من ميزات جعلت منها أداة غاية في الأهمية:

تساهل مع الفشل Fault Tolerance:

الأنظمة اللامركزية تتمتع بقابلية أقل للفشل لأنها تعتمد على عدة حواسيب و مكونات غير قابلة للفشل في آن واحد.

fault Tolerance

مقاومة ضد الهجمات Attack Resistance:

الأنظمة اللامركزية صعبة الهجوم و تحطيم و تلاعب لأنها لا تعتمد على سيرفر واحد رئيسي ولكن مجموعة ضخمة من الحواسيب المترابطة مع بعضها البعض

attack Resistance

مقاومة ضد التآمر Collusion resistance:

من صعب جدا لعناصر الأنظمة اللامركزية أن يعملو سويا لتحقيق أرباح لصالحهم على حساب عناصر أخرى في النظام نفسه, بينما يمكن في الأنظمة المركزية أن تتلاعب إدارة شركة أو منظمة حكومية و تتأمر محققة أضرار في العناصر التابعة لها من موظفين و زبائن و حتى الجماهير العامة.

collusion Resistance

تطبيقات اللامركزية في عالم البلوك تشين:

كما وجدنا أن اللامركزية مفهوم مهم جدا يحمل ميزات لا مثيل لها و تسعى البلوك تشين لتطبيق هذا المفهوم في كثير من المجالات, و كما نعلم ان في كل مرة تذكر فيها تقنية البلوك تشين يأتي ذكر دفتر الحسابات و الذي يتمتع بطابع مالي في أغلب الحالات و لكن مفهوم اللامركزية يوفر خصائص عديدة جعلت التعاملات المالية أسهل بكثير مما طرح فكرة استخدام كل من تقنية البلوك تشين مطبقة مفهوم اللامركزية في مختلف الأمور نذكر منها:

الهويات الرقمية Digital Identity:

نقصد بالهويات الرقمية هنا حسابات البنوك و الحسابات المالية (PayPal) و حسابات مواقع التواصل الإجتماعي (Facebook Twitter) و أي حساب على اي موقع آخر, فإختراق هذه الحسابات سيؤدي إلى خسارات كبيرة للأشخاص المتضررين و مثل هذه الأمور تحدث يوميا و سنرى الآن كيف يمكن اللامركزية أن تحل مثل هذه المشاكل.

عندما تقوم بتسجيل بموقع الكتروني على سبيل المثال أمازون Amazon.com فإنك تدخل بياناتك الشخصية بدأً من الإسم و حتى رقم بطاقة الإتمان الخاصة بك, و كل هذه المعلومات يتم تخزينها في سيرفر خاص بالشركة و يمكن أختراقه كما حدث سابقا بشركة Target.

تقدم تقنية البلوك تشين حل لجميع هذه المشاكل حتى تكون هويتك الرقمية أكثر أمانا و مقاومة للأختراق, ففي الوقت الحالي تعتمد نظم الحماية على كلمات السر و أسرار خاصة, يتم تخزين هذه المعلومات على سيرفرات غير امنة, بينما يتم في تقنية البلوك تشين يتم التأكد من الهوية بإستخدم ما يعرف بالتوقيع الرقمي Digital Signature بالإعتماد على مفاتيح مشفرة عامة. و يكون مالك المفتاح المشفر الخاص هو مالك المعلومات المخزنة بتقنية البلوك تشين بغض النظر عن هوية المالك لهذه المعلومات, نلاحظ هنا إخراج هوية المالك الحقيقة من المعادلة تماما و إعتماد مفاتيح مشفرة.

و يمكن تطبيق ما سبق في مجالات متعددة منها الهويات الحكومية, جوازات السفر, الهويات الرقمية و غيرها.

digital Identity

التصويت الرقمي Digital Voting:

حيث يمكن لصحاب الصوت التأكد من إرسال صوته مع بقاء هويته مجهولة و قدم تطبيق هذه الطريقة للتصويت لأول مرة في الدينمارك من قبل منظمة سياسية ذلك في عالم 2014

حيث تعد هذه الطؤيقة في التصويت الحل الأمثل لإنتخابات حقيقية و بمنتهى الشفافية مع صعوبة كبيرة في التلاعب بالأصوات.

digital Voting

هكذا نجد أن تقنية البلوك تشين ليست وسيلة لإجراء المعاملات المالية فحسب, فإعتمادا على البيانات الموزعة. تقنية البلوك تشين بنت الأساسات لشبكة إنترنت لامركزية ستساهم في تغير العالم.

المراجع:

Buterin, V. (n.d.). Figure 2f from: Irimia R, Gottschling M (2016) Taxonomic revision of Rochefortia Sw. (Ehretiaceae, Boraginales). Biodiversity Data Journal 4: e7720. https://doi.org/10.3897/BDJ.4.e7720. The Meaning of Decentralization. doi:10.3897/bdj.4.e7720.figure2f
https://medium.com/@VitalikButerin/the-meaning-of-decentralization-a0c92b76a274

Rosic, A. (2016, November 28). 5 Blockchain Applications That Are Shaping Your Future. Retrieved August 03, 2017, from http://www.huffingtonpost.com/ameer-rosic-/5-blockchain-applications_b_13279010.html

Shares