الإيثريوم تتلقى تحديثها الكبير المسمى بـ Metropolis hard fork في نهاية شهر أيلول لهذا العام، هذا ما صرًح عنه مطوري الإيثريوم. سيجلب التحديث عدة تغيرات تشمل النظام بأكمله. كما تبين لنا، سيتم التحديث على دفعتين مستقلتين Hard Forks تشمل التغيرات الضخمة. سيطلق على الدفعتين اسم بيزنطة Byzantium (المدينة اليونانية) و القسطنطينية Constantinople (مدينة أسطنبول سابقاً). كلا التحديثان سيقدمان تغيرات تدريجية لمنصة الإيثريوم.

القصة وراء التحديثين The Two Hard Forks

Two hard forks

على الرغم من التحديثات الضخمة السابقة التي خضعت لها منصة الإيثريوم، قرر مطوري هذه العملة التمهل بعض الشيء، و تقليل التغيرات المتضمنة في التحديث الواحد. ذلك لما تسببه التحديثات الضخمة من إضرابات على صعيد الشبكة. فطرح التدريجي للتغيرات و الميزات يعد أسلوب أفضل للتعامل مع التحديثات. بالنهاية، المطورين يريدون التأكد أن جميع التغيرات الجديدة تعمل بشكل صحيح قبل طرحها للعامة. حتى لو كان الثمن تأخير إطلاق بعض العناصر لأشهر معدودة بغرض تهيئتها بشكل كافي. بيزنطة و القسطنطينية يعدان من أكثر التحديثات أهمية، حيث أنهما يشكلان أجزاء التحديث الضخم المترقب.

الجزء الأول من التحديث الكبير سيكون بيزنطة، و الذي سيتم إطلاقه كما هو مخطط في نهاية شهر أيلول. الفريق المسؤول مازال يقوم ببعض الإختبارات الازمة قبل طرح التحديث، و سيتم الحصول على النتائج خلال اسبوعين. لحظة إنتهاء الإختبارات و دمج التحديث بيزنطة من قبل عملاء الشبكة. بيزنطة سيتم إطلاقه إلى الشبكة التجريبة المسماة بـ روبستون Ropsten testnet لمدة أسبوعين أقصاها أربعة أسابيع. مما سيمنح مطوري الإيثريوم الوقت لتلقي آراء المستخدمين حول التحديث و إصلاح بعض المشاكل التي ممكن أن تظهر أثناء الإستخدام.

إمكانية الوصول إلى النسخة التجريبة من التحديث قد يكون صعب نوعا ما. شبكة روبستون التجريبة لا تقدر بثمن لإيثريوم، لكن من الصعب إجراء التزامن. الهدف هو إيجاد طرق أخرى أكثر إبداعاً لإجراء التزامن مع المستخدمين. حيث يتم في الوقت الحالي مناقشة الحلول الممكنة. العديد من عملاء الشبكة سيستفيدون من مختلف التطبيقات التي تهدف إلى تحسين إجراءات التزامن. مازال هناك الكثير لإنجازه. لكن ممثلين جميع المستخدمين أبدوا مدى سعيهم لإيجاد حلول بأقصى سرعة ممكنة.

رقم الكتلة الخاص بتحديث الشبكة الأم لم يتم تحديده بعد من قبل المطورين. حالياً، في أفضل الحالات سيتم تقديم تحديث بيزنطة في الثاني و العشرين من شهر أيلول إلا أنه من الممكن تأخيره إلى السابع و العشرين من تشرين الأول. حيث نتوقع إطلاق التحديث في أي يوم بين التاريخين السابقين. إلا أن تفاصيل رسمية أكثر سيتم الإعلان عنها في الأيام القادمة. أواخر أيلول ما يزال الموعد الأصلي و سيحاول المطورون الإلتزام به قدر الإمكان.

مشاكل سيسعى التحديث لحلها

solving the bugs

عقد المطورون الأساسيون مؤخراً إجتماع تداولوا فيه مشكلة صعوبة التعدين. حيث أن معظم مستخدمي الإيثريوم على دراية تامة، أن صعوبة التعدين ستزداد إلى درجة أنه سيكون من المستحيل عملياً تعدين الإيثر بنجاح. تم تعين قسم EIP جديد ليتكفل بحل هذه المشكلة، كما تبين أنه سيتم تخفيض مكافئة التعدين من خمسة إلى ثلاث عملات رقمية أو ETH و ذلك خلال مرحلة التحديث. في حين بعض المستخدمين يعتقدون أنه سيتم تخفيض المكافئة أكثر من ذلك لاحقاً، لكن النقاش ما زال جاري حتى الآن. تقليل قيمة المكافئة سيتم إعتمادها عندما يتم إطلاق بيزنطة على الشبكة الأم.

كل ذلك يبين قدوم العديد من التغيرات المهمة إلى إيثريوم، إلى أن تلك التغيرات لن يتم إطلاقها على دفعة واحدة. حتى الآن، لا يوجد حديث عن أي موعد محدد لإطلاق تحديث قسطنطينية Constantinople hard fork حتى الآن، إلا أننا سنعرف المزيد عندما يتم تطبيق تحديث بيزنطة بشكل ناجح. و من الواضح أنه مازال هناك الكثير حول التحديث الضخم Metropolis hard fork لتشوق إليه.

المصادر و المراجع:

TheMerkle

Shares